كلية العلوم

 أنشئت كلية العلوم عام 1966 وهى تضم حالياً سبعة أقسام علمية هي : الرياضيات ، الكيمياء ، الفيزياء ، العلوم البيولوجية ، علوم الأرض والبيئة ، الإحصاء وبحوث العمليات . تقدم كلية العلوم ، من خلال أقسامها العلمية ، ثمانية عشر برنامجاً دراسياً لطلبة المرحلة الجامعية الأولى في مجالات مختلفة ، هي الرياضيات المالية ، علم الحاسوب ، الكيمياء ، الكيمياء التطبيقية ، الفيزياء ، الفيزياء الهندسية التي تضم تحت مظلتها : النظم الرقمية ، الاستشعار عن بعد والليزر والاتصالات ، علم الحيوان ، علم النبـات ، الميكروبيولوجي ، الكيمياء الحيوية ، البيولوجيا الجزيئية ، الجيولوجيا ، علوم الصحراء ، علوم البحار ، علوم البيئة ، الإحصاء ، بحوث العمليات ، الإحصاء التطبيقي . وإضافة إلى طلبة الكلية المقيدين في هذه البرامج ، فإن الكلية تقدم خدماتها التدريسية لطلبة كليات الهندسة ، ومركز العلوم الطبية والعلوم الطبية المساعدة ، والتربية لتزويدهم بالعلوم الأساسية اللازمة لتخصصاتهم العلمية .

 

ومن أجل ذلك فهى تحرص على تهيئة المناخ الأكاديمي المناسب وتوفير المتطلبات اللازمة لتحقيق المستوى العلمي المرموق الذي تتميز به كلية العلوم بين كليات الجامعة الأخرى . وإلى جانب العملية التعليمية ، تلعب كلية العلوم ، بالتعاون والتنسيق مع عمادة شئون الطلبة ، دوراً بارزاً في تأسيس الطالب الجامعي عن طريق بناء شخصيته وتكوين ثقافته وإبراز مواهبه ، وذلك من خلال تشجيعه على ممارسة الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية والرياضية وتذليل العقبات التي تعترض سبل تحصيله العلمي . ولاشك أن مكتب التوجيه والإرشاد بالكلية يقوم بدور فعال وبارز في هذا المجال . ويمتد اهتمام الكلية ليشمل برامج الدراسات العليا ، حيث تقدم الكلية أحد عشر برنامجا لدرجة الماجستير في مختلف التخصصات التي تطرحها الأقسام العلمية ، هذا بالإضافة إلى برنامجين لدرجة الدكتوراه أحدهما في الكيمياء والآخر في الرياضيات . وفضلاً عن هذا تعكف الكلية حالياً على دراسة برنامج الدكتوراه في الميكروبيولوجيا .يحظى البحث العلمي باهتمام بالغ من قبل الكلية وأقسامها العلمية من خلال دعم وتشجيع الأنشطة البحثية لأعضاء هيئة التدريس وتوفير الخدمات الفنية المتنوعة التي تقدمها الوحدات المتخصصة والمراكز والمكاتب والورش التابعة لها . فعلى سبيل المثال لا الحصر هناك وحدة الميكروسكوب الإلكتروني التي تتميز بأنها تضم أحدث الأجهزة في هذا المجال ، وكذلك مشاريع التسهيلات العامة(SAF) التي تعمل على توفير نوعية راقية من الخدمات الفنية للباحثين من داخل الكلية وخارجها . وعلاوة على هذا ، فهناك مركزي أبحاث الإشعاع البيئي والتقنية الحيوية اللذين يساهمان مع الوحدات الأخرى في دعم النشاط البحثي بالكلية . كما تمكنت الكلية أيضاً من تحقيق طفرة كبيرة في مجال المشاريع الإنشائية والتي من خلالها أصبح لديها مبنى مختبرات العلوم ومبنى القاعات الدراسية الجديدة . وعلاوة على ذلك وحرصاً من الكلية على مواكبة التطورات المتلاحقة في التقدم الإلكتروني في مجالات الإدارة المختلفة ، فقد أنشئت الكلية منذ عدة سنوات مكتب نظم المعلومات الذي ساهم في تنفيذ عدة مشاريع هامة منها ميكنة العمل الإداري بالاستعانة بالتطبيقات الحاسوبية لكي تسهل الدورة المستندية الإدارية عبر ربط جميع أقسام الكلية من خلال نظام إلكتروني متطور لتبادل الوثائق بصورة فعالة .

 

وكذلك تم تحويل النظام اليدوي للأرشفة المستخدمة حالياً إلى نظام الكتروني لاسترجاع الوثائق . وفضلاً عن هذا ، فقد تم إنشاء نظام الإرشاد الإلكتروني للطلبة الذي ساعد الكلية على عرض التعاميم والمعلومات والإرشادات الخاصة بالعملية التعليمية بصورة مباشرة للطلبة من خلال شاشات عرض موزعة في شتى أرجاء الكلية ، وأخيراً تمكنت الكلية من تطوير الشبكة المعلوماتية لتواكب التطور الفني في هذا المجال . وإضافة الى ما تقدم تضم الكلية أيضا مكتب الاستشارات والتدريب الذي يعد احد المكاتب المتخصصة بالكلية ، حيث يناط به مهمة طرح الدورات التدريبية المتخصصة لموظفي وزارات الدولة ومؤسساتها وهيئاتها والشركات الخاصة ، فضلا عن تقديم دورات القدرات الأكاديمية لطلبة الثانوية العامة الراغبين في الالتحاق بالجامعة من اجل تأهيلهم لاجتياز اختبارات تحديد المستوي في مادتي الكيمياء والرياضيات . وعلاوة على ذلك يقوم المكتب بتقديم الاستشارات العلمية وخدمة فحص وتحليل العينات لمؤسسات الدولة ومختلف الشركات الأخرى وذلك من خلال بعض الأقسام العلمية والتسهيلات العامة والمختبر المركزي للبيئة .